مـنـتـــدى نـســـائــــم الــمـغـفــــرة
عزيزى الزائراذا كنت مسجل لدينا برجاء تسجيل الدخول واذاا كانت هذة زيارتك الاول لمنتدنا فنرجوا منك التسجيبل يسعدنا انضمامك الينا

هنا نبدأ وفى الجنة نلتقى
نسائم المغفرة
معا نسعى نحو الجنة

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
المدير
مدير منتدى نسائم المغفرة
تاريخ التسجيل : 08/06/2011
عدد المساهمات : 1478
عدد النقاط : 3306
http://nassaimalmaghfera.forumarabia.com

ما هي الشيزوفرينيا ؟

في الإثنين فبراير 13, 2012 2:29 pm





ما هي الشيزوفرينيا ؟.



هي أصل تسمية الفصام ، وأطلق عليه الطبيب النفسي الألماني كربلين عام 1896م اسم “الخرف المبكر” ،وضل على هذه التسمية إلي أن جاء الطبيب النفسي السويسري وهو يوجن بلوير (1857-1939) عام 1911م وأعطاه التسمية الحالية المتعارف عليها “Schizophrenia” وهذا المصطلح مشتق من كلمتين “Schizo” ومعناها الانقسام و”Phrenia “ومعناها العقل .

وهو ناتج عن اختلال في وظيفة النواقل العصبية التي يحتاجها المخ للعمل بشكل سليم يؤدي هذا الاختلال الى ضعف الترابط الطبيعي المنطقي في طريقة التفكير ومن ثم تتغير سلوكيات الانسان لتصبح مستغربه من قبل المحيطين به.
ويصاب بهذا المرض كلا الجنسين الذكور والإناث ،وعادة تكون إصابة الذكور مابين سن 15-25 عاماً ،وبين 25-35 لدى الإناث ،ونادراً ما تحدث الإصابة في سن العاشرة أو سن الخمسين .
ويقصد بهذا المرض ضعف الترابط الطبيعي المنطقي بالتفكير ،ومن ثم السلوك والتصرفات والأحاسيس ،فيمكن للشخص نفسه أن يتصرف ويتكلم ويتعامل مع الناس وبطريقة قد تبدوا طبيعية تماماً في بعض الحالات ،ولكنه يقوم ببعض التصرفات الغريبة وكأنه شخص أخر في أحيان أخرى ،لا يدرك أي شي يريد أو ماذا يريد بالتحديد ؟
كل هذا يكون بسبب الضلالات الغير طبيعية لهذا المريض وما يصاحبها من تهيؤات وأوهام يتهيأ له إنها تحدث أو تأمره بالقيام بأفعال غير منطقية ،فقد يسمع أشياء أحياناً وهو لا يسمعها غيره توحي له أحياناً بان هناك من يقصد إيذائه ،لذا يشعر بان نظرات الناس وتصرفاتهم تهاجمه وتترصده بالشراسة ،فيصيبه الهلع والخوف ،


وقد يبدأ هجومه أحياناً بالكذب بأشياء غير واقعية وغير موجودة أساساً ،فيؤهم الشخص المستمع إليه بأنها حقيقة ،ولكن بعد برهة من الزمن تكتشف إن الحديث الذي ذكره لك ليس له أساس من الواقع ،وأحياناً يشعر هذا المريض بان لديه من القوة الجسمية والعقلية ما لم يكتسبها غيره ،فكل هذه التهيؤات تجعل من هذا المريض ينعزل تدريجياً عن المجتمع والحياة ، وقد تبدوا هذه الاضطرابات خطيرة جداً ويصعب علاجها …..


أعــــــــــراض المرض:-
إن الإنسان الذي يصبح غير قادراً على التعامل مع مشاكل الحياة المعقدة والمؤلمة نفسياً ،فانه يلجاء للانسحاب الفكري من المجتمع الذي يعيش فيه ،وهذا الانسحاب يكون من أعماق النفس ،فأولى أعراض هذا المرض هو :- الشعور بالتوتر العضلي والعصبي وعدم القدرة على التركيز ،وعدم القدرة على النوم بصورة طبيعية أحياناً ،والانطواء والانعزال عن الآخرين والمجتمع بصورة عامة .



ثاني أعراضه هو:


- الوهم والسراب في الأفكار والتي لا تمت للواقع بصلة لا من قريب ولا من بعيد ،فعلى سبيل المثال يتخيل هذا المريض بأنه شخصية عظيمة تتفوق على الآخرين ،وقد تدخله هذه المرحلة الي مرحلة اخرى وهي”Megalomania” جنون العظمة..


وثالث أعراض هذا المرض هو:-
الهلوسة ،وبها يتخيل المريض انه يسمع ويشاهد أشياء ليس لها وجود وغير حقيقية ،وبالتالي فان المريض قد يظهر أحياناً بصورة طبيعية رغم الجمود العاطفي والاجتماعي في تصرفات المرضى وسلوكهم ،ولكن عند حدوث دورة أو نوبة فان الأعراض التي تدل على المرض تظهر على تصرفات وسلوكيات المريض.


وتتلخص معظم الاعراض في ...


1. عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية


2. ترك الدراسة والعمل أو كليهما


3. قلة الحديث وغياب المحتوى


4. اهمال التواصل الاجتماعي والميل للانعزال


5. غياب الحماس لانشاء عائلة أو المحافظة على الصداقات


أنواع مرض انفصام الشخصية :-
لهذا المرض خمسة أنواع حسب آراء خبراء الصحة النفسية .



أولاً:- الجمود الجسدي .
هذا النوع نادر الحدوث ولكنه موجود في بعض الحالات المرضية ،وهنا المريض يرفض الاستجابة لأي وسيلة اتصال يستخدمها الآخرون معه مثل الحديث الجدي أو اللمس باليدين ،بمعنى أخر يصبح المريض جثة بلا روح ..



ثانياً :-انفصام الشخصية الغير مترابط .
تعتبر هذه الدرجة من اشد الحالات المرضية ،وتتميز بحدوث معظم الأعراض الحقيقية للمرض كما سبق ذكرها مثل الجمود العاطفي والاجتماعي ،الأفكار والأوهام الغريبة ،الهلوسة والسلوكيات الشاذة .



ثالثاً :- انفصام الشخصية المصاحب بالرعب والخوف من خطر وهمي .
هذا النوع فيه يشعر المريض بأنه شخص أو شي عظيم ،ويتوهم بان الكل يحسده على هذه العظمة ،وبالتالي فانه مضطهد من قبل الآخرين الذين يسعون لإيذائه وتدميره ،وبها يظهر المريض سلوكيات العدوانية بالغضب والكذب والمراوغة تجاه الآخرين .



رابعاً :- انفصام الشخصية البسيطة أو الغير محددة .
هذا النوع يضم جميع حالات المرض والتي لا تظهر فيها الأعراض الخاصة بالأنواع الأخرى للمرض .



خامساً :- انفصام الشخصية المترسبة أو الكامنة .
يضم هذا النوع جميع المرضى الذين أصيبوا في السابق رغم علاجهم ،وبالتالي لا تظهر عليهم أية أعراض أساسية ورئيسية لوجود المرض .



أســـــــــباب حدوث هذا المرض :


- حسب الدراسات العلمية للصحة النفسية والتي أجريت على مجموعة كبيرة من المرضى .
ـ تبين أن الإنسان المصاب بالمرض له حجم دماغ اقل من الإنسان الطبيعي الغير مصاب .
ـ وأكدت الدراسات إن حدوث مثل هذا المرض يحدث نتيجة لتعرض المريض لحادثة أو صدمة نفسية أو عاطفية أو جسدية عنيفة أو التعرض للإساءة الجسدية والعنف
ـ أوسوء المعاملة في مرحلة الطفولة.



عـــــــــــــــــلاج هذا المرض :


- يترتب أولاً على المريض الذهاب إلي احد الأطباء النفسيين لدراسة نوع الحالة المرضية ،والطبيب وحده هو سوف يقرر كيف تتم طريقة العلاج للمريض ،أما إن هناك علاج مئة بالمئة فهذا غير متوفر إلي حد الآن رغم الجهود العلمية التي تبدل في البحث عن علاج قطعي لهذا المرض ،ولكن العلاج المستخدم هو العقاقير الطبية المؤقتة ،والعقاقير المستخدمة في العلاج تسمى “Antipsychotic Drugs


وقد اثبتت الأدوية الحديثة فعالية واضحة في التحكم بأعراض المرض ومساعدة المريض على الاستقرار النفسي والذهني. مثل أي دواء آخر, تسبب أدوية الفصام أعراضا جانبية يمكن منعها أو تقليلها اذا تابع المريض مواعيده بانتظام واتبع النصائح الطبية. توجد أدوية كثيرة لعلاج أعراض مرض الشيزوفرينيا وعادة يجب أن يتم استعمالها بشكل منتظم لفترة لا تقل عن شهر للسماح بحصول تحسن ملحوظ. في هذه المرحلة ينصح بعدم الدخول مع المريض في نقاشات منطقية بغرض تغيير أفكاره لأن قدرة المريض على استعمال المنطق مضطربة أصلا وبالتالي فان مثل هذه النقاشات تؤدي عادة إلى مزيد من التوتر والغضب.

للحصول على أفضل الفوائد الممكنة استمع لنصيحة الطبيب بخصوص الأدوية ولا توقفها الا بناء على تعليماته. قد يطلب الطبيب عمل بعض التحاليل المخبرية قبل وخلال استعمال الدواء لمتابعة الحالة الجسمانية للمريض.


نتائج :ـ

1. تشخيص هذا المرض يقوم بالدرجة الأولى على التقييم الذي يقوم به الطبيب النفسي ويعتمد على معرفة المتغيرات التي طرأت على المريض. لا يوجد حاليا تحليل مخبري أو اشعاعي يعطي نتيجة تشخيصية.


2. لا توجد تجارب شخصية او حياتية معينة تسبب مرض الفصام, لكن الضغوط الحياتية أو المواد المخدرة تساهم في ظهور المرض لدى الأشخاص الذين يملكون قابلية طبيعية للاصابة به.


3. الفصام مرض مزمن مثل ارتفاع ضغط الدم والسكر لذلك يحتاج الى علاج دائم.

4. العلاج المبكر والمستمر سبب أساسي في تحديد مستقبل المريض باذن الله تعالى ومساعدته على الاستمرار كشخص طبيعي منتج في مجتمعه.


5. العامل الوراثي له دور واضح في الاصابة بالمرض لكنه يظل محدودا. مثلا فرصة أن يصاب أي شخص بهذا المرض في حياته هي حوالى 1%, ترتفع الى 8% اذا وجد أخ أو أخت مصابون بالفصام.





شفاكم الله .. و حفظكم من كل سوء








مدير منتدى نسائم المغفرة





avatar
نور الاسلام
عضو مميز
عضو مميز
تاريخ التسجيل : 08/09/2011
الاقامة : الاسكندرية
عدد المساهمات : 348
عدد النقاط : 919
العمر : 25
المزاج : رضاك ربى غايتى

رد: ما هي الشيزوفرينيا ؟

في الأربعاء فبراير 15, 2012 6:55 am
مواضيعك اكتر من رائعة بارك الله فيك ونتمنى منك مزيد ومزيد من هذة المواضيع الرائعة ونعتذر عن تقصيرنا فى النتدى نظرا لدراستى واتمنى لك كل خير وثواب وبارك الله فيك وفى والديك ورزقنا جميعا ثوابة فى الدنيا والاخرة
avatar
المدير
مدير منتدى نسائم المغفرة
تاريخ التسجيل : 08/06/2011
عدد المساهمات : 1478
عدد النقاط : 3306
http://nassaimalmaghfera.forumarabia.com

رد: ما هي الشيزوفرينيا ؟

في الأربعاء فبراير 15, 2012 2:45 pm





شكرا على مروك بموضوعى
وكلامك الرائع بارك الله فيكى
وجعهله فى ميزان حسناتك





مدير منتدى نسائم المغفرة





الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى